meta property = "fb: pages" content = "938909279590056" / إعادة بناء وجوه الفراعنة تكشف عن مفاجآت صادمة

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

إعادة بناء وجوه الفراعنة تكشف عن مفاجآت صادمة


 مع تقدم تقنيات الطب الشرعي الحديث والبرامج الحاسوبية تمكن الباحثون من إعادة بناء وجوه بعض المومياوات المصرية القديمة مما مكن العلماء من معرفة كثير من السمات المميزة لدي المصري القديم وارتباطها بالمصريين في الوقت الحالي، حيث أظهرت النتائج تشابه كبير جدآ بين الأجداد والأحفاد 

١_ البداية مع مومياء مصرية عمرها ٣٥٠٠ عام لشخص يدعي النميري حيث أظهرت عملية البناء التي قام بها الباحثون في جامعة تورينو أن النميري امتلك أنف بارز وفك عريض وحاجبان مستقيمان وشفاه متوسطة السماكة 

يُعتقد أن النبيري كان أحد أفراد النخبة المصرية الذين شغلوا منصب رئيس الاسطبلات لرعاية الخيول الملكية في عهد تحتمس الثالث فرعون من الأسرة الثامنة عشر لمصر القديمة 

تم إكتشاف مقبرة النميري في وادي الملوك بالأقصر عام ١٩٠٤ حيث تم نهب القبر ولم يتبقي سوي الرأس والجرار التي تحوي أعضاؤه الداخلية .. المصدر صحيفة الديلي ميل رابط المقال الأصلي


٢_الملكة ميريت آمون 

ميريت آمون هى الابنة الرابعة للملك رمسيس الثانى وزوجته الملكة نفرتاري، وأصبحت هى الملكة بعد وفاة والدتها، حيث تزوجها والدها الملك رمسيس الثاني، وحملت لقب الزوجة الملكية، كما كانت كاهنة للربة حتحور، وتتولى إقامة الشعائر لها، وجاء اسمها ميريت آمون أى حبيبة آمون 
بإستخدام تقنية إعادة بناء الوجه تمكن الباحثون من إعادة تكوين وجه الملكة ميريت آمون صاحبة اضخم تمثال لأميرة مصرية قديمة والذي يقع بمدينة أخميم بسوهاج 

٣_ الملك توت عنخ آمون 

يعد الملك توت عنخ آمون الملقب بالفرعون الذهبي من أشهر ملوك الفراعنة المصريين علي الإطلاق وذلك بسبب احتواء مقبرته التي تم اكتشافها عام ١٩٢٢ علي يد العالم البريطاني هوارد كارتر علي العديد من الكنوز التي لا تقدر بثمن وأشهرها علي الإطلاق قناع توت عنخ امون الذي يعد أشهر  قطعة أثرية في العالم 

ووفقاً لصحيفة الديلي ميل البريطانية فقد أجري العلماء تشريحا افتراضياً المومياء من خلال الفحوص الطبية والجينية وبإستخدام حوالي ألفي صورة تم التقاطها عن طريق أشعة إكس مما مكنهم من إعادة بناء شكل افتراضي الفرعون الذهبي حيث تبين أنه كان يعاني من من خلل في الهرمونات مما نتج عنه تشوهات في القدمين وباقي أجزاء الجسم 

٤_ الملك رمسيس الثاني 


الملك رمسيس الثاني هو حاكم فرعوني مصري حكم مصر لمدة 66 سنة من 1279 ق.م. حتى 1212 ق.م. وهو ثالث فراعنة الأسرة التاسعة عشر. لقبه القدماء بابن آلهة الشمس، حيث صعد إلى سدة الحكم وهو في أوائل العشرينات من العمر.

دفن الملك رمسيس في وادي الملوك، إلا أن مومياءه نُقلت إلى خزانة المومياوات في الدير البحري، حيث اكتُشفت عام 1881 ونقلت الي المتحف القومي للحضارة  الذي تم افتتاحه في الثالث من أبريل عام ٢٠٢١ 

من خلال تقنيات المسح الحاسوبي تمكن الفنان البريطاني "كورتيس دوران" من إعادة الملك رمسيس الثاني مجدد الي الحياة عن طريق الرسومات ثلاثية الأبعاد مما أعطي لنا لمحة واقعية عن هيئة الملك الفرعوني الشهير 

٥_ الملكة نفرتيتي 

الملكة نفرتيتي والتي يعنى اسمها "الجميلة أتت" هي زوجة الملك أمنحوتپ الرابع فرعون الأسرة الثامنة عشر الشهير، وحماة توت عنخ آمون. وكانت تعد من أقوى النساء في مصر القديمة.عاشت فترة قصيرة بعد وفاة زوجها، وساعدت توت عنخ أمون على تولي المُلك، وكانت لهذه الملكة الجميلة منزلة رفيعة أثناء حكم زوجها 

استطاعت متخصة الرسم الغرافيكي الرقمي الأمريكية " Becca Saladin" استخراج صورة مقربة لما ستبدو عليه الملكة نفرتيتي الآن ،بناء علي ملامح التمثال الذي عثرت عليه بعثة ألمانية في أواخر 1912 بالصعيد المصري


 ٦_ الملك تحتمس الرابع 

الملك (تحتمس الرابع) إبن الملك (امنحتب الثاني) ، كان (تحتمس الرابع) الملك الثامن في الأسرة الثامنة عشر ، وحكم البلاد مابين [١٤٠١ - ١٣٩١ ق.م] ، بعد توليته الحكم قام بحملة على بلاد كوش بالنوبة وشمالي بلاد سوريا ، وانتصر فيها ، وأخمد جميع الثورات التي قامت فيها ، وشهدت علاقاته مع سوريا تغيرات كبيرة نتجت عن التحالف السلمى بين المصريين والميتانيين والتي انتهت بالزواج الملكى بين (تحتمس الرابع) وابنة (ارتاتاما الأول) ملك ميتاني.

مومياء الملك تحتمس الرابع من أفضل المومياوات الملكية من ناحية الحفظ ولذلك تمت أطلق عليها إسم مومياء الملك النائم وقد تم نقلها من المتحف المصري الي المتحف القومي للحضارة المصرية في موكب مهيب بالإضافة مع مومياوات ملوك وملكات مصر 

قامت مجموعة من فناني الجرافيك بالتوصل الي شكل الملك تحتمس الرابع بناء علي المومياء الخاصة به حيث جاءت النتيجة مبهرة للغاية 




reaction:

تعليقات