meta property = "fb: pages" content = "938909279590056" / نعمت شفيق .. من مدينة الإسكندرية الي العضوية الدائمة لمجلس اللوردات البريطاني .. حكاية إمرأة لا تعرف المستحيل

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

نعمت شفيق .. من مدينة الإسكندرية الي العضوية الدائمة لمجلس اللوردات البريطاني .. حكاية إمرأة لا تعرف المستحيل


من رحم المعاناة يولد النجاح، ومهما كانت الصعاب بمزيد من الإصرار والعزيمة يمكن أن يتحقق المستحيل 

نعمت شفيق .. إمرأة مصرية استطاعت أن تشق طريقها الي النجاح وأن تصبح من أكثر النساء تأثيراً حول العالم طبقاً لتقرير مجلة فوربس الأمريكية الشهيرة وان تحصل علي اعلي الأوسمة في بريطانيا وهو وسام الامبراطورية 


ولدت الدكتورة نعمت شفيق عام ١٩٦٢ في محافظة الإسكندرية وهي ابنة الدكتور طلعت شفيق حنطور أستاذ كيمياء المبيدات بكلية الزراعة جامعة الإسكندرية، والذي قد عمل لسنوات عدة بهيئة الغذاء والدواء الأمريكية وهيئة حماية البيئة الأمريكية. 

في بداية مشوارها التعليمي التحقت  بالمدرسة الأمريكية بالإسكندرية والمعروفة اختصاراً بإسم (شدس) ثم سافرت الي الولايات المتحدة الأمريكية برفقة عائلتها بسبب تأميم ممتلكاتهم في مصر، واستمرت حياة الفتاة الصغيرة هناك الا أن عادت مرة أخري إلي القاهرة حيث حصلت علي الثانوية العامة، ثم التحقت بالجامعة الأمريكية بالقاهرة لمدة عام واحد وبعدها التحقت بجامعة ماساتشوستس، حيث حصلت علي شهادة البكالوريوس في الإقتصاد والعلوم السياسية ، ثم التحقت بالعمل بالوكالة الأمريكية للتنمية مكتب القاهرة لمدة عامين وبعدها حصلت علي درجة الماجستير في الإقتصاد من كلية لندن .. ثم حصلت علي درجة الدكتوراه في الاقتصاد من كلية سانت أنتوني بجامعة أكسفورد البريطانية، ثم تدرجت في المناصب حتي أصبحت السكرتير الدائم لوزارة التنمية الدولية، حيث كانت مسؤولة عن جهود المساعدة الإنمائية للمملكة المتحدة حول العالم

بعد ذلك التحقت للعمل بالبنك الدولي في عام ٢٠١١، وأصبحت اصغر نائب رئيس للبنك الدولي في تاريخه وبعمر ٣٦ عام فقط، حيث كانت مسؤولة عن العديد من البلدان التي تعاني من الأزمات في منطقة اليورو والدول العربية التي تمر بمرحلة انتقالية. كما أشرفت على جامعة صندوق النقد الدولي التي تدرب آلاف المسؤولين الحكوميين كل عام ، وكانت مسؤولة عن الموارد البشرية والميزانية الإدارية البالغة مليار دولار

 المهنة والإنجازات

خلال فترة عملها في البنك الدولي والتي بلغت مدتها ١٥ عام ، عملت نعمت شفيق على تحسين قضايا النوع الاجتماعي والتكامل الإقليمي في الشرق الأوسط. لم يؤد ذلك إلى تعزيز الاقتصادات في المنطقة فحسب ، بل زودهم أيضًا بمجموعة من المواهب متعددة الأعراق من حيث التوظيف مما يسمح لهم بتوظيف قوة عاملة مجهزة بشكل أفضل.حيث عملت علي العديد من القضايا البيئية وقضايا التكامل الاجتماعي ،وكذلك قامت بعمل العديد من الدراسات حول المستقبل الاقتصادي في الشرق الأوسط، بالإضافة إلي الأبحاث المتعلقة بأوربا الشرقية في ظل المتغيرات الاقتصادية والاجتماعية في جميع أنحاء العالم 

بالإضافة إلي ذلك قامت الدكتورة نعمت شفيق بالعمل بالتدريس في كل من كل من جامعة جورج تاون ومدرسة وارتون بجامعة بنسلفانيا.

.في الفترة من ٢٠١١ الي ٢٠١٧ ،عملت الدكتورة نعمت شفيق كنائبة لمحافظ بنك إنجلترا، وكانت مسؤولة عن ميزانية عمومية تبلغ حوالي 475 مليار جنيه إسترليني، حتي أنها كانت عضو في جميع لجان السياسة الرئيسية بالبنك (لجنة السياسة النقدية ، ولجنة السياسة المالية ، ولجنة السياسة الاحترازية) . كما قادت عملية مراجعة الأسواق العادلة والفعالة التي طبقت مجموعة من الإصلاحات لمعالجة سوء السلوك في الأسواق المالية. 

في الوقت الحالي تشغل الدكتورة نعمت شفيق منصب أمين المتحف البريطاني ، ومجلس معهد الدراسات المالية ، ومحافظ المعهد الوطني للبحوث الاقتصادية والاجتماعية ، وزميل فخري لكلية سانت أنتوني أكسفورد.بالإضافة الي حصولها علي العضوية الدائمة لمجلس اللوردات البريطاني 

 بالإضافة إلي كل ما سبق الدكتورة نعمت شفيق حاصلة على الدكتوراه الفخرية من جامعة وارويك وجامعة ريدينغ وجامعة غلاسكو 

reaction:

تعليقات