meta property = "fb: pages" content = "938909279590056" / شريهان تعود للشاشة بإعلان لإحدي شركات الإتصالات بعد غياب ١٩ عام

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

شريهان تعود للشاشة بإعلان لإحدي شركات الإتصالات بعد غياب ١٩ عام

 


بعد غياب 19 عامًا.. شريهان تعود للشاشة بإعلان لإحدى شركات الاتصالات ..

 احتفى رواد مواقع التواصل الاجتماعي بعودة الفنانة شيريهان إلى الظهور على الشاشة من جديد من خلال تقديمها لإحدى إعلانات شركات الاتصالات.

وكتب أحد المتابعين على الفيسبوك: «اعلان شاريهان بتاع فودافون مبهج جدا وعبقري بغض النظر عن جمال شعرها وخفة حركاتها عجبنى في الاعلان إنه جسد الحادثة اللي حصلتلها ومع ذلك قدرت ترجع تاني وتقف على رجلها»

متابع أخر سعى لتفسير الإعلان وكتب: «الناس اللي مفهمتش اعلان شريهان.. شريهان الجميله المبهجه بتحكي قصة حياتها بمنتهي الذكاء ف الاعلان.. ازاي ابتدت زمان وازاي حلمت وازاي نجحت.. وازاي اتعرضت ل ازمات صحيه واهمها مشكله في ضهرها وتحديدآ في العمود الفقري». وأضاف أن ذلك «ظهر ف مشهد كامل ف الاعلان وهي راكبه عربيه وبتسوق شويه وبعدها بتطير لفوق «وده رمز ل قصة الحادثه اللي حصلتلها سنة ١٩٨٩» وكانت سبب ف اصابتها بكسر في العمود الفقري كان هيكون سبب ف اصابتها بشلل».

وتابع «لكنها عملت حوالي ٣٠ عمليه كلهم اصعب من بعض.. ومرت بفتره حرجه جدآ ف حياتها.. وده اللي ظهر برضه ف الاعلان وهي ف اوضة العمليات وحواليها دكاتره.. ومن بعدها قامت ورجعت تاني زي الاول واقوي واجمل».

وأختتم «اعلان شريهان رساله أمل لكل الناس المحبطين.. ودليل اننا ممكن بعد أي ازمه ومشكله نقوم تاني زي الأول واحسن».

فيما رأى عدد من المتابعين الأخرين أن الإعلان لم يأت بالمستوى المطلوب، وكتب أحد المتابعين: «جماعه الاعلان مش حلو شريهان اللي حلوه».


ووجهت الفنانة شريهان رسالة لجمهورها عبر تغريدة، على حسابها على موقع «تويتر» قائلة: «وفي هذه الأيام الكريمة وهذا الشهر العظيم، عايزة أقولكم أنا متشكرة أكتر من جداً، حبتوني احترمتوني احتضنتوني وبحبكم، وبدعائكم شفيتوني ولسه بتشفوني».

وأضافت «أنا بعيش لحظة إنسانية صادقة، لحظة إنحناءة شكر من قلبي وعمري لكم جميعاً ودون ترتيب ولا إستثناء، لحظة انتظرتها كثيراً لرد جميل في رقبتي من سبتمبر ٢٠٠٢، مشاعري كلها متلخبطه لكن سعيدة».

وأضافت «هو العمر فيه كام ثانية ودقيقة وساعة أو شهر وعام لأعيش بكم معكم وبينكم ؟»

وتابعت «كنت بكتب، بكتب وبكتب، رسائل كتييير لا يعلمها غير ربي وأبعت لكم وأحلم بثانية إحتضاني وإنحناءة شكر لكم جميعاً، ولكن كلها كانت من طرف واحد.مكنتش عارفه ازاي اقدر اقولها لواحد واحد فيكم وبنفسي!! ولو عليا..كنت عايزه ادخل بيت بيت وزقاق زقاق وشارع شارع وحارة حارة وكل حي ومدينة وقرية».

واختتمت سلسلة تغريداتها بـ «شكراً و١٠٠ مليون إنحناءة شكر وقبلة على جبين كل واحد بدايةً من أصغر مولود ومواطن مصري وصولاً لآخر انسان في العالم.. شكراً»

وغابت شريهان عن الشاشة منذ أخر أفلامها «العشق والدم» عام 2002، حيث اكتشفت إصابتها بمرض سرطان الغدد اللعابية، لكنها تعافت منه.




reaction:

تعليقات