meta property = "fb: pages" content = "938909279590056" / عن الستر

القائمة الرئيسية

الصفحات

أخبار الرياضة

 


سِتـــر اللـــه ! ..

" كم من امرأة لن تتزوج لو كُشف ستر الله عنها ، و كم من متزوجة سـ تطلق لو كشف ستر الله عنها ، كم من صديق سـ يفارق صديقه لو كشف ستر الله عنه ، كم من شاب لن يقدر على الخروج من البيت خجلا لو كشف ستر الله عنه ، كم من علاقة سـ تنتهي و كم من صلة رحم سـ تقطع لو كشف ستر الله عنها ، كم من عامل سـ يطرد من عمله لو كشف ستر الله عنه ،

الستر من أعظم النعم التي أنعم بها الله على عباده ، عن أبي داوود و النسائي قال الرسول صلى الله عليه و سلم " إن الله سِتِّيـر حَـيِـيٌّ يحب الستر و الحياء " ، من ستر مسلما ستره المولى في الدنيا و الآخرة ، من رحمة الله بـ خلقه أنه حرم علينا الخوض في أعراض الناس ، فـ شرع الحد لـ الزنا و قذف الأعراض ، إذا رأيت عيبا في أخاك لا تفضحه ، إذا أخبرك بـ مشاكله لا تفشي أسراره ، مثلما تخشى على شرفك و شرف أختك و والدتك وجب عليك أيضا أن تحسب ألف حساب لـ شرف غيرك و عرضه ، 

يموت المرء و يبقى اسمه ، إذا تلطخت سمعة إنسان فـ كيف سـ يعيش ؟ لماذا تكون سببا في تعاسة أحدهم ؟ ، الستر لا يقتصر على حفظ الأسرار و عدم إفشائها ، بل أيضا إذا أحببت عبدا من عباد الله وجب عليك أن تخاف ربك في ذاك العبد ، 

 

*ف عهد سيدنا موسي لحق ببني اسرائيل جفاء فأجتمع الناس وقالوا يا كليم الله ادع لنا ربك ان يسقينا الغيث " المطر " فقال سيدنا موسي : اللهم اسقنا غيثك وانشر علينا رحمك ..فلم تنزل المطر فتعجب سيدنا موسي فأوحي الله اليه : يا موسي فيكم عبد يبارزني بالمعاصي منذ 40 سنة ،، فنادٍ في الناس حتي يخرج من بين اظهركم فبه منُعتكم المطر فقام منادياً ونادي فعلم العبد العاصي انه المقصود فقال ف نفسه ان انا خرجت افتضحت ع رؤوس بني اسرائيل وان جلست معهم مُنعوا لاجلي ! فندم ع فعاله وقال  :"إلهي وسيدي عصيتك 40 سنة وامهلتني وقد اتيتك طائعاً فأقبلني " فلم يكاد ينتهي من دعوته وتوبته وجد المطر ينزل بغزارة 

فقال موسي : إلهي وسيدي بماذا سقيتنا وما خرج منا احد ! فقال يا موسي سقيتكم بما منعتكم ( يعني العبد قد تاب)  " فقال موسي : إلهي ارني هذا العبد الطائع التائب 

فقال الله : يا موسي اني لم افضحه وهو يعصيني فهل أفضحه وهو يطيعني ؟!

كلنا لدينا ذنوب لا أحد يعلمها من غير الله ، فـ إذا رأيت شخصا تقيا ملتزما يشار له بـ البَنان إعجابنا به في حقيقة الأمر إعجابا بـ ستر الله له ، كلنا كـ القمر مهما بدا جميل المظهر مضيئا منيرا لكن حتما له جانبا مظلم ، فـ استروا على أنفسكم و أهليكم و لا تكشفوا ستر الله عنكم و عن عباده "



 

reaction:

تعليقات