القائمة الرئيسية

الصفحات

باحثون روس يكتشفون التركيبة السرية التي استخدمها الملكات في مصر القديمة للحفاظ علي جمال شعرهم



مصر جاءت أولا ثم جاء التاريخ 

من بين عشرات المومياوات الفرعونية التي تم نقلها في موكب المومياوات الملكية أثارت مومياء الملكة تي الجدل بسبب احتفاظها بجمال شعرها رغم مرور آلاف السنين 

والملكة تي هي أم الملك امنتحتب الرابع الملقب "بأخناتون" وزوجة الملك أمنتحتب الثالث الملك رقم تسعة من ملوك الأسرة الثامنة عشر وجدة الملك الذهبي الشهير توت عنخ امون 

ما السر في جمال شعر الملكات في مصر القديمة 

في عام ٢٠١٩ قام مجموعة من العلماء الروس من معهد كورتشاتوف في موسكو بدراسة مجموعة من المومياوات المصرية التي احتفظت بنفس تسريحة الشعر رغم مرور أكثر من ٣ آلاف عام في إكتشاف صادم للغاية 

استخدم الباحثون الروس مقياس الطيف الكتلي لإكتشاف المكونات التي ذابت بمرور الوقت وتسجيل أطياف الأشعة تحت الحمراء قبل وبعد المعالجة بالمذيبات 


اظهرت النتائج احتواء بلسم الشعر علي دهن البقر وزيت الخروع وشمع العسل، وفي بعض الأحيان اكتشف الباحثون وجود حمض الأبيتيك ومزيل هيدروابيتيك الموجود في راتينج شجرة الصنوبر بالإضافة إلي زيت الفستق العطري .. اقرأ أيضاً الزئبق الأحمر بين الوهم والحقيقة



يعتقد العلماء أن تركيبة الشعر تحتوي على مكونات مختلفة عن تلك الموجودة على أجسامهم

يقول الدكتور بوزيداييف كبير الباحثين في قسم التكنولوجيا والطاقة الحيوية بالمعهد  .. كان من المدهش رؤية شعرهم الطويل يتم تصفيفه بدقة شديدة دون أي مشكلة .. كان يمكن ملاحظة وجود زيت الفستق المعطر الموجود في اثنان من المومياوات من ضمن ثلاثة مومياوات قومنا بإجراء الدراسة عليها وجميعهم يعودون الي الألفية الأولي قبل الميلاد 


تم نشر الدراسة في مجلة الكيمياء التحليلية 

نقلا عن صحيفة ميرور البريطانية .. رابط المقال الأصلي




عرض التعليقات

تعليقات